الوصلات الشريانية لمرضى الغسيل الكلوي

أوعية دموية

يعتمد مرضى الفشل الكلوي بشكل أساسي على جهاز خارجي ليقوم بوظيفة الكلى التي أصبحت عاجزة عن أداء مهامها؛ لذا يحتاج هؤلاء المرضى إلى الغسيل الكلوي بانتظام وبمعدل 3 جلسات أسبوعيًا. 

أثناء جلسة الغسيل الكلوي، توضع الإبر لنقل الدم من جسم المريض إلى جهاز الغسيل الكلوي ليتم إزالة السوائل الزائدة والسموم، ثم يُعاد الدم إلى المريض بعد تنقيته.

الوصلات الشريانية لمرضى الغسيل الكلوي تتم عبر عملية في الذراع لتوصيل وريد الذراع بشريان الذراع، مما يساعد على توسيع الوريد وتقويته، ويكسبه القدرة على تحمل رجوع الدم بضغط عالي. تتم العملية من خلال تخدير المريض تخديرًا موضعيًا.

تعتبر الوصلات الشريانية لمرضي الغسيل الكلوي أفضل من القسطرة العُنقية والتي تستخدم أيضاً في عملية الغسيل الكلوي.

أنواع الوصلات الشريانية:
تنقسم الوصلات الشريانية لمرضي الغسيل الكلوي إلى نوعين هما:
الوصلات الطبيعية.
الوصلات الصناعية.

الوصلات الطبيعية:
تعتبر الوصلات الطبيعية الأفضل في الاستخدام والتي تصل بين الشريان والوريد بطريقة مباشرة، هذه الوصلات الطبيعية لديها كفاءة أفضل في تدفق الدم وتعد أقل عرضة للالتهابات البكتيرية، ولكن يصعب القيام بها في المرضى الذين لديهم مشاكل في أوعية الدم مثل مرضى السكر؛ كما أنه يجب الانتظار شهرين بعد إنشائها لكي تكون جاهزة للاستخدام من حيث قوة جدرانها ودرجة تحملها. تشتمل الوصلات الطبيعية على العديد من المزايا ومنها:
1. سهولة وضع الإبر لبدء جلسة الغسيل الكلوي.
2. توفير تدفق الدم بصورة كافية.
3. العمل لفترات أطول.
4. نسبة حدوث الالتهاب البكتيرية قليلة.
5. نسبة توقف الوصلة عن العمل قليلة.

أماكن الوصلات الطبيعية:
يقوم الدكتور وليد الدالي بدراسة الفحوصات ونتائج الموجات الصوتية على الذراع، للتأكد من توافر الشروط المطلوبة لإجراء الوصلة الشريانية من حيث الحجم والقطر المطلوبان، وذلك من أجل اختيار الأنسب لحالة المريض، ومن أشهر الوصلات الطبيعية:
- في منطقة الرسغ: يعتبر البعض هذا النوع الأفضل ضمن الوصلات الطبيعية لكنها تحتاج إلى أن يكون تدفق الدم في الجسم جيدًا حتى يمكن عمل هذا النوع من الوصلات وعادةً ما تستمر تلك الوصلات لفترة طويلة، حيث تمدد ما بين 5 إلى 7 سنوات.
- عند مفصل الكوع: يتم اللجوء إليه في حالة وجود مشاكل في الوريد عند الرسغ أو معاناة المريض من قصور في ضغط الدم في الشريان، ويكون صلاحية هذه الوصلة أقصر من الوصلة الموجودة من منطقة الرسغ.
كما يقوم الدكتور وليد الدالي، في بعض الحالات، بتسطيح الوريد إذا كان الوريد غير سطحي وذلك لتجهيزه للاستخدام في جلسات الغسيل الكلوي. 

الوصلات الصناعية:
يلجأ الأطباء للوصلات الصناعية في حالة وجود مشاكل في الوريد الطبيعي للمريض، والذي عادةً ما تكون نتيجة استنزاف كافة الأوردة الطبيعية لتكرار عمليات الغسيل الكلوي التي قد يستمر عليه المريض لسنوات طويلة فتتعرض للتلف.

تتم الوصلات الصناعية من خلال قيام الطبيب بتركيب أنبوب بلاستيكي قطره يبلغ عادة 6 ملي، لكي يعمل كحلقة وصل بين الشريان والوريد. ولا تستمر الوصلات الصناعية إلا لفترات تتراوح ما بين عامين أو 3 أعوام.

تتميز الوصلات الصناعية بإمكانية وضعها في الفخذ أيضًا وليس في الذراع فقط، وبإمكانية البدء في جلسات الغسيل الكلوي بعد أسبوعين فقط من تركيبها، ولكن لديها فترة صلاحية أقصر من الوصلات الطبيعية ويرجع ذلك إلى أنها عرضة للتجلط ولحدوث التهابات بكتيرية وهو ما يحدث بدرجات أقل في الوصلات الطبيعية.

هل يعتبر الشعور بارتعاش فوق الوصلة الشريانية طبيعي؟
إن شعور المريض بارتعاش فوق الوصلة الشريانية هو أقوى دليل على صحة تدفق الدم من الشريان إلى الوريد، وعلى العكس فإن اختفاء ذلك الارتعاش يستدعي التواصل مع الطبيب المختص.

علامات الخطر في الوصلة الشريانية:
- اختفاء الارتعاش.
- الشعور بالنبض فوق هذه الوصلة.
- الشعور بالسخونة، الاحمرار، أو الانتفاخ في مكان الوصلة.
- خروج أي إفرازات صديدية.
- عدم القدرة على تحريك الأصابع في الذراع التي تحتوي على الوصلة.

مضاعفات عملية الوصلات الشريانية:
النزيف بعد العملية: قد يظهر انتفاخ في منطقة العملية مع إحساس بثقل في الذراع، وبدء حدوث ارتشاح للدم بين الغرز الجراحية وظهورها على الشاش الطبي بشكل متزايد.
العدوى البكتيرية: قد تحدث العدوى البكتيرية نتيجة تلوث الأدوات الجراحية أو المواد المستخدمة أثناء الغيارات الطبية، وتبدأ حرارة الجسم في الارتفاع وحدوث تورم واحمرار في منطقة العملية مع اختفاء إحساس الاهتزاز .
ضعف كمية الدم المتدفقة نحو اليد: يشعر المريض بألم شديد في اليد، برودة مفرطة، وفقدان القدرة على أداء الوظائف؛ وذلك يرجع إلى نقص التروية الشريانية للذراع.

قد تحدث تلك المضاعفات عند اللجوء إلى طبيب مُفتقر للخبرة والتمرس في تلك العمليات، ولكنك في أمان مع الدكتور وليد الدالي أستاذ مساعد أمراض الأوعية الدموية والقدم السكري.

إرشادات دكتور وليد الدالي التي يجب اتباعها بعد العملية:
1- رفع الذراع على وسادة لتخفيف التورم والانتفاخ. 
2- يُمكن السيطرة على الإحساس بالألم من خلال الأدوية المسكنة للألم التي يصفها الدكتور وليد الدالي، إلى جانب تناول المضادات الحيوية المطلوبة التي تقي من الإصابة بالعدوى البكتيرية.
3- إحساس البرودة سرعان ما يتلاشى تدريجيًا، ويرجع حدوثه إلى تحويل الدم المُتجه إلى الجزء السفلي من الذراع إلى الوصلة مباشرةً؛ مما يتسبب في نقصان الدم المتجه إلى الأصابع. يمكنك ارتداء قفازات لتقليل ذلك الشعور.
4- تجنب النوم على الذراع التي توجد به الوصلة الشريانية، للحفاظ على جريان الدم.
5- تجنب الإصابة بضغط الدم المنخفض حتى لا يتسبب ضعف الدم المتدفق في انسداد الوصلة. يُمكن المحافظة على ضغط الدم من خلال شرب السوائل بشكل منتظم والتغذية الصحية، بما لا يتعارض مع حالة الكلى.
6- القيام بالضغط على كرة إسفنجية كنوع من التمارين التي تعمل على تقوية الوصلة من خلال منع تكون الجلطات وزيادة تدفق الدم.
7- تجنب ارتداء ملابس ضيقة، ساعات، خواتم، أو أساور في الذراع التي تحتوي على الوصلة حتى لا يتوقف جريان الدم بها.
8- تجنب حمل الأشياء الثقيلة في اليد التي توجد بها الوصلة.
9- الحرص على مد الذراع بدلًا من انثناءه، في حالة تورم الذراع.   
10- الحرص على تحريك الأصابع بصورة مستمرة.
11- تجنب ممارسة الرياضات العنيفة التي تستدعي احتكاك جسدي.
12- يراعى فحص الوصلة يوميًا والتأكد من شعورك بالاهتزاز فوقها.
13- تأكد من نظافتها باستمرار.
15- تجنب سحب عينات الدم أو قياس الضغط في تلك الذراع.

نصائح للمحافظة على الوصلة الشريانية:
- أغسل الوصلة الوريدية وذراعك بماء دافئ وصابون مضاد للجراثيم قبل كل جلسة غسيل كلوي.
- يمكنك تطبيق مسكن موضعي قبل كل جلسة لتخفيف ألم الإبر المستخدمة لتوصيل جهاز الغسيل الكلوي.
- عدم استخدام الوصلة الشريانية لسحب العينات، إنما تُستخدم فقط لجلسات الغسيل الكلوي.
- متابعة مستمرة للارتعاش الصادر من الوصلة والـتأكد من عدم وجود تورم أو تغير للون الجلد.

أين يمكن الحصول على الوصلات الشريانية لمرضي الغسيل الكلوي بأنواعها؟
يجري الدكتور وليد الدالي، أستاذ مساعد جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكري بجامعة القاهرة، تركيب كافة أنواع الوصلات الشريانية لمرضى الغسيل الكلوي، بما يتناسب مع حالتهم الصحية.

شارك